توقعات صهيونية بخسائر ضخمة في المصانع العسكرية في حال الحرب المفتوحة مع حزب الله – موقع قناة المنار – لبنان
المجموعة اللبنانية للإعلام
قناة المنار

توقعات صهيونية بخسائر ضخمة في المصانع العسكرية في حال الحرب المفتوحة مع حزب الله

مشاهد الهدهد

تتزايد المخاوف الصهيونية من استخدام حزب الله لسلاح المسيرات لاستهداف المصانع العسكرية في الشمال المحتل واخراجها عن الخدمة في ذروة الحاجة الى خدماتها.

وبحسب موقع كالكاليست الصهيوني فان حزب الله سيطلق في اي حرب شاملة معه اسرابا من الطائرات المسيرة على مصانع الأسلحة تزامنا مع اطلاق مجموعة من الصواريخ والقذائف الدقيقة القادرة على حمل رؤوس حربية كبيرة ذات قدرة تدميرية أكبر بكثير بموازاة استهداف أنظمة الدفاع الجوي التابعة للجيش الإسرائيلي بطريقة تجعل من الصعب عليها اعتراض كتلة كبيرة من التهديدات الجوية في نفس الوقت.

وقال الموقع ايضا ان ادارة منشآت قطاع صناعة الطيران الموجودة في وسط الكيان تدرك انها لن تكون في منأى عن صواريخ حزب الله في اي حرب شاملة معه وهي من اجل ذلك بدأت بإعادة نشر بنيتها التحتية لتقليل حجم الأضرار والدمار الذي قد تتعرض له.

وفي الاثناء حذّر رئيسُ شعبةِ العملياتِ سابقاً في جيشِ العدوّ اللواء احتياط ” إسرائيل زيف ” من أنّ الدخولَ في ايِّ حربٍ معَ لبنانَ سيكونُ في أسوأِ وقتٍ ممكنٍ لِكِيانِه.

ورأى أنّه بعد تسعةِ أشهرٍ منَ الحربِ فإن الدخولَ في حربٍ هي الاصعب، سيَشمُلُ الجبهةَ الداخليةَ بأكملِها، سائلاً عن جدوى الانجرارِ اِلى مواجهةٍ لا يُعرفُ هدفُها، في ظلِّ الثقةِ الكبيرةِ جداً بِالنفسِ التي تَتمتّعُ بها إيرانُ وحزبُ الله في هذه الأيّام.

وتثيرُ الخشيةُ من اندلاعِ حربٍ واسعةٍ مع حزب الله مخاوفَ جديةً لدى المستثمرين الصهاينة. وكشفَ تقريرٌ لما تسمى ” هجرةَ الثرواتِ الخاصة ” نشرتهُ صحيفةُ يديعوت أحرونوت أنّه لاولِ مرةٍ منذُ عدةِ عقودٍ يغادرُ عددٌ كبير من الاثرياءِ الصهاينةِ الى الخارج، وأنَّ كيانَ الاحتلالِ خرجَ من قائمةِ أكبرِ تدفقاتِ الأموالِ لأولِ مرةٍ في العام 2024 ما يمثلُ تحولاً مالياً واقتصادياً كبيراً .

وأضاف التقريرُ أنّ الولاياتِ المتحدةَ الاميركيةَ قيّدت دخولَ رجالِ الاعمالِ الصهاينة إلى اراضيها تزامناً مع الحرب على غزة ما يؤثرُ بشكلٍ مباشر على أعمالِهم في الاسواق الأميركية.

المصدر: المنار

إستبيان

متابعي قناة المنار شاركونا في استبيان حول برامج عاشوراء ٢٠٢٤