أبرز التطورات على الساحة السورية – موقع قناة المنار – لبنان
المجموعة اللبنانية للإعلام
قناة المنار

أبرز التطورات على الساحة السورية

سورية

المشهد الميداني والأمني

دير الزور:

– قالت تنسيقيات المسلَّحين إنَّ خلافاً حاداً نشب بين مسلحي “قسد” العرب المنحدرين من مدينة الحسكة ومسؤوليهم في محطة مياه بلدة الشحيل بريف دير الزور الجنوبي الشرقي والتي تعتبر مقراً لـ “قسد”.
وأضافت التنسيقيات أنَّ الخلاف جاء على خلفية رفض المسؤولين منح المسلحين العرب إجازات للذهاب الى بلداتهم بعد ورود أنباء عن قيام مسلَّحين تابعين لـ “الوحدات الكردية” بالاعتداء على أقربائهم في الحسكة، حيث قام المسلَّحون بالانسحاب من نقاطهم المتواجدة على ضفة نهر الفرات مع عتادهم.

الحسكة:

– اعتقلت “قسد”، “رئيس بلدية” بلدة الجوادية بريف الحسكة الشمالي الشرقي، السابق “محمد الحمزه” بعد مداهمة منزله وسرقة أوراق ومستندات وأجهزة اتصالات، واقتادته إلى جهة مجهولة، دون معرفة الأسباب.

الرقة:

– انفجرت عبوة ناسفة استهدفت دورية تابعة لـ “قسد”، قرب قرية الرقبة في محبط بلدة سلوك بريف الرقة الشمالي، دون ورود معلومات عن إصابات.
– حذّر ناشطون معارضون من انتشار عمليات خطف للأطفال وحتى النساء أحياناً في مدينة الرقة وريفها، بهدف تجارة الأعضاء البشرية أو تجنيدهم في معسكرات “قسد”.

– مقتل أبو سلمان البيلاروسي قائد مجموعة “ملحمة تاكتيكال” أو ما يعرف بـ “بلاك ووتر الجهاد” بنيران الجيش السوري في ريف حماه الشمالي.
يشار إلى أن البيلاروسي كان “عريف أول” في قوات المظلية الخاصة في بيلاروسيا قبل قدومه إلى سوريا.

من هي مجموعة “ملحمة تاكتيكال”

– كيان عسكري مشكل على يد مجموعة من المسلحين القادمين من بلدان الاتحاد السوفيتي السابق، والمختص فقط بالتدريب القتالي الذي يمكن أن يُوصف بـ”تدريب القوات الخاصة”.
– كان لها دور بارز في تشكيل وتدريب “العصائب الحمراء” (القوات الخاصة) التابعة لـ “هيئة تحرير الشام”.
– تقوم المجموعة أيضاً بأعمال الاستطلاع والتجسس وكل ما يساعد في حماية الفصائل المسلحة أمنياً وعسكرياً.

المشهد العام:

دوليّاً:

– أكد المتحدث باسم الخارجية الإيرانية عباس موسويان طهران لم تقدم ضمانات لسلطة جبل طارق أو بريطانيا للإفراج عن ناقلة النفط، مشدداً على أن طهران تدعم سوريا في كافة المجالات بما في ذلك النفط والطاقة.
وأضاف أن طهران أعلنت منذ البداية أن وجهة الناقلة “غريس-1” لم تكن سوريا وإن كانت كذلك فلا علاقة لأحد بالأمر.

– وصل وزير الدفاع التركي وقادة في الجيش إلى ولاية شانلي أورفة الحدودية مع سوريا، في زيارة تفقدية بخصوص “مركز العمليات المشتركة” المزمع إنشائه مع الولايات المتحدة (بخصوص المنطقة الآمنة).

– زار نائب قائد القوات الأمريكية في أوروبا ستيفن تويتي، رئاسة هيئة الأركان العامة التركية، في إطار جهود تأسيس مركز عمليات مشتركة بولاية شانلي أورفة، الرامية لإنشاء منطقة آمنة في سوريا.
وذكر بيان صادر عن وزارة الدفاع التركية، أن “جهود إنشاء مركز عمليات مشتركة في شانلي أورفة (جنوب شرق)، تتواصل في إطار المنطقة الآمنة المخطط تأسيسها شمالي سوريا، بالتنسيق مع الولايات المتحدة”.

المصدر: الاعلام الحربي